السبت، يناير 29

ولاة الامر وكارثة جدة


اعرف ويعرف كل شخص في هذه البلاد ان النظام البيرقراطي ليس هو الذي يسير امور البلاد بشكل فعال بقدر ماتسيره اوامر وارادات قوية تصدر من ولاة الامر الذين هم عائلة آل سعود ادامها الله ..
واقسم بالذي رفع السماء بلا عمد انني لست من كارهي النظام او المتحذلقين المتصنعين انهم انهم معارضين لكنني وبصفتي مواطن ارى بعيني مالدى آل سعود من نفوذ وصناعة قرار في البلاد ، وآلمني ان ان لا أحد وضع يده على الجرح في كارثة مدينة جدة فكل التهم توجه بشكل مباشر للأمانة والبلديات كأجهزة اعتبارية  بيروقراطية وتجد الاعم السعودي وحتى المدونون على الانترنت وقد شنو الحملات على الاسماء التي تسنمت المناصب من غير العائلة الحاكمة في حين ان المسؤول واقولها بكل صراحة العائلة الحاكمة التي  يخشى الكثيرون انتقادها بشكل مباشر!!
هل كان سيجروء احد على مخالفة امر الملك ان كان الامر جاداً وحقيقيا وليس عبارة عن سطور في الصحف المحلية ؟
سنة كاملة مرت كان الوضع لايحتاج فيها الا ارادة حقيقة من العائلة الحاكمة التي يخدمها الكل ، خلال هذه السنة كان بالامكان (وببساطة وبدون لجان) حفر الشوارع واقامة السدود القوية لو صرفت العائلة الحاكمة المبالغ التي تم الاعلان عنها بشكل فعلي وحقيقي ، فلافقيه وابو راس وغيرهم يجروء على التلاعب واكل هذه الاموال وعدم تنفيذ الاوامر لو اصدرتموها بشكل قاطع وجاد ..
ليس هناك بطانة او عابثين يحاولون التحايل على اوامر ولي الامر الا ان كان ولي الامر نفسه يعلم هذا ويؤيده ، فلاداعي اذن لترديد الاسطوانة المشروخة حول فساد هذا الامين وذلك الوزير وذاك المقاول الذي لم يسلم المشروع وخان ثقة ولي الامر !!!!
ياأولياء امورنا من آل سعود : نحن نحبكم ونقدر تاريخكم في خدمة البلاد ، ونقدر انكم القاسم المشترك الاكبر لكافة شراح الشعب العربي الموالي لكم ، على هذه الرقعة الشاسعة من شبه جزيرة العرب ، نحن نقول اننا بحاجة لدعمكم ، ادعمونا للحصول على بيئة آمنة لنا ولابنائنا ، احترموا وضعنا  وانسانيتنا بقدر تعظيمنا لمقاماتكم...
لتكن كارثة جدة نهاية المآسي لشعب 80% من افراده لايملكون شبرا في وطنهم ، لتكن هذه الكارثة التي حصلت في الشتاء الساخن هي الدرس الاقليمي لاهمية احترام الناس ، لان هناك عدة دروس اقليمية جرت في الاقاليم المجاورة كانت ابشع واعنف من ماحصل في ثاني اهم المدن السعودية !

ليست هناك تعليقات:

مواضيعي